ردمد (ISSN): 0832-2523

الكلمات الرئيسة : الإمام غالب الهنائی. وثائق. استخلاف. زعماء. صراع


وثیقة استخلاف الإمام غالب بن علی الهنائی، والصراع بین العلماء والزعماء، دراسة تحلیلیَّة مقارنة

أ. د. سعید بن محمَّد الهاشمی

مجلة الخلیل, 2018, السنة 3, العدد 4, الصفحة 1-30

تهدف هذه الورقة إلى تحلیل وثیقة استخلاف الإمام الخلیلی للإمام غالب بن علی الهنائی، فی ضوء الظروف السِّیاسیَّة داخلیًّا وإقلیمیًّا، وفی ضوء الصراع بین العلماء وزعماء القبائل. ففی رجب 1373هـ/ مارس 1954م، اختار الإمام محمَّد بن عبد الله الخلیلی الشیخ غالب بن علی بن هلال الهنائی لخلافته للإمامة بعد الرجوع عن استخلاف عبد الله بن سالم بن راشد الخروصی. وقد وقَّع على وثیقة الاستخلاف عدد من القضاة. وبعد وفاة الإمام محمَّد عقد العلماء البیعة للشیخ غالب، وکان زعماء القبائل غیر متوافقین على استخلافه؛ ولهذا ظلَّ الإمام غالب فی إمامته ما یقرب من عشـرین شهرًا، ثمَّ ترک نزوى عندما دخلتها جیوش السلطان سعید بن تیمور فی 30 ربیع الآخر 1375هـ/13 دیسمبر 1955م. یعتمد البحث على استقراء ومقارنة مجموعة من الوثائق والمذکِّرات المتَّصلة بموضوع الاستخلاف. وخلُص إلى عدم توافق العلماء وزعماء القبائل الأساسیِّـین على استمرار الإمامة ودعم الإمام غالب الهنائیِّ. کما عجَّلت الحملة العسکریَّة لابن عطیشان واحتلاله للبریمی من تقویة صوت المنادین بالوحدة الوطنیَّة بین دولة الإمامة بالداخل وحکومة مسقط وعُمان تحت رایة واحدة. وأظهرت الدراسة هشاشة مؤسَّسة الإمامة فی المرحلة الأخیرة من حیاة الإمام الخلیلی. هذا الضعف أدَّى إلى سقوطها نهائیًّا وظهور عُمان الحدیثة الموحَّدة تحت رایة وطنیَّة واحدة.